تخطى المحتوى

022نشطت المجموعات التطوعية التابعة لاتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب طاولة مستديرة حول مواقع التواصل الاجتماعي ، حضرتها مجموعة من الشباب الصحراوي إلى جانب الوفود الأجنبية المشاركة في المهرجان العالمي للسنيما بالصحراء الغربية الذي تحتضنه ولاية الداخلة.

وفي مداخلته بالمناسبة، أكد عضو الأمانة الوطنية الأمين العام لإتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب السيد الزين سيد أحمد أن ” إستغلال مواقع التواصل الإجتماعي فرصة للتعريف بالقضية الصحراوية والتعريف بها، خاصة في جملة من القضايا كحقوق الإنسان والثروات الطبيعية”.

و تمحور النقاش حول كيفية الإستفادة من مواقع التواصل الإجتماعي في التعريف بالمعاناة اللاإنسانية التي يتعرض لها الشعب الصحراوي، بإعتبار أن القصة الإنسانية تقود إلى معرفة عمق القضية السياسي و حقيقة النزاع.

و تحدث المؤطرون عن كيفية حماية مواقع التواصل الإجتماعي و إستغلالها في نشر القضية الصحراوية خاصة على الصعيد العالمي.

و أقترحت مجموعة من الخريجين الجامعيين ، على المشاركين في الطاولة إنشاء صفحة على شبكة التواصل الإجتماعي يتفق المشاركون على تسميتها تكون منبرا للدفاع والمرافعة عن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و الاستقلال، وكذا فضح “الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان” التي يرتكبها النظام المغربي ضد المدنيين الصحراويين العزل.

كماعرفت الطاولة عدد من المداخلات من إعلاميين و نشطاء حقوق الإنسان من الأرض المحتلة و شباب من المخيمات وعدد من الوفود الأجنبية المشاركة في الحدث الثقافي “في صحراء”، أبرزوا من خلالها على ضرورة الدعم والتعريف بقضية الشعب الصحراوي العادل.

كن أول من يعلق !

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر لضمان الرد عليها.