تخطى المحتوى

Thursday, November 23rd, 2017

DSC_0560[1]قدمت المخرجة الأمريكية ، باميلا ياتس، و المنتج السينمائي، باكو دي أونيس، اليوم السبت ملخصا لمدة 15 دقيقة لفلمهما “500 سنة”، هو الأول من نوعه على مستوى القارة الإفريقية، خلال ورشة حول تأثير السينما على المجتمع، في إطار أشغال الطبعة ألـ 12 من المهرجان العالمي للسينما بالصحراء الغربية، المعروف اختصارا بـ “في صحراء”.

و كشفت المخرجة باميلا ياتس، في لقاء مع واص، أن الفيلم يسلط الضؤ على الأعمال الوحشية و حروب الإبادة التي انتهجها الاستعمار الإسباني في حق السكان الًلأصليين لأمريكا اللاتينية، مشيرة إلى أن الفيلم سيكون جاهزا للعرض في العام المقبل.

و حول فيلمها الذي تم عرضه على الشاشة العملاقة لمهرجان “في صحراء” تحت عنوان “حبة رمل”، قالت السينمائية العالمية أن الفيلم يعالج بعض جرائم الحرب و الإبادة التي وقعت في غواتيمالا، مضيفة أنها تعد تصرفات تندرج ضمن موضوع العدالة الكونية التي يركز عليها المهرجان هذا العام.

الورشة كانت مناسبة لعرض مقتطفات من أفلام اخرى للمخرجة باميلا ياتس و المنتج بابكو دي أونيس مثل: “عندما تهتز الجبال” و “تصفية حساب” و “دكتاتور في قفص الإتهام”.

كن أول من يعلق !

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر لضمان الرد عليها.