تخطى المحتوى

التاريخ:13/07/2015

بيـــــــــــــــــان

طالعتنا وسائل الإعلام في الأيام الأخيرة أن عزيزة ابراهيم وهي فنانة صحراوية تعيش في المهجر، تنوي المشاركة في مهرجان سينظم في مدينة القدس المحتلة.

وعليه، فإن وزارة الثقافة الصحراوية تؤكد بهذه المناسبة أنه ليس لها علم بهذا الموضوع، وأن الفنانة المذكورة مستقلة، لاتمثل إلا نفسها، وهي الوحيدة المسؤولة عن تصرفاتها.

الدولة الصحراوية المستقلة هي الحل

كن أول من يعلق !

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر لضمان الرد عليها.