تخطى المحتوى

_1220949أفتتحت اليوم الخميس بمخيمات اللاجئين الصحراويين الطبعة الاولى للصالون الوطني للصناعات التقليدية و الحرف المنظم بولاية بوجدور من 08 الى 11 اكتوبر الجاري تحت شعار “الصناعات التقليدية ضمان للهوية و مستقبل للتنمية”.

و تشرف على تنظيم الطبعة الاولى للصالون الوطني للصناعات التقليدية و الحرف وزارة الثقافة بالتعاون مع شركاء من وزارة الثقافة الجزائرية، و يأتي على هامش الفعاليات المنظمة للذكرى الاربعين للوحدة الوطنية.
وزيرة الثقافة خديجة حمدي، اكدت على اهمية الحدث، مركزة على دوره في ابراز تميز الهوية الصحراوية عن غيرها، و كذا دوره في اظهار مواهب جديدة من الحرفيين الصحراويين من خلال عديد الورشات الصناعية التي شاركوا فيها ضمن معرض الصناعات التقليدية.
و ضم الصالون الوطني الاول للصناعات التقليدية و الحرف 7 ورشات للحرفيين الصحراويين كالورشة المركزية للصناعة التقليدية، ورشة الخياطة، ورشة الشؤون الاجتماعية و ترقية المرأة، الى جانب عدد من الورشات لمشاركين جزائريين من بينها ورشة التحف، ورشة الالات الموسيقية التقليدية و ورشة للملابس التقليدية.
للاشارة، يشارك في الفعاليات المخلدة للذكرى الاربعين للوحدة الوطنية و المهرجان الدولي للثقافة و الفنون الشعبية عدد كبير من الوفود الاجنبية القادمة من الجزائر، جنوب إفريقيا، فرنسا ، بريطانيا ،إيرلندا ، وفد من البرلمان الاووربي و وفد عن الاتحاد الافريقي، بالاضافة الى وفد من المناطق المحتلة و آخر عن جاليات الجنوب و وفد صحفي موريتاني.

كن أول من يعلق !

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر لضمان الرد عليها.