تخطى المحتوى

Thursday, September 21st, 2017

_1240640إنطلقت صباح اليوم ،الفاتح من نوفمبر 2015 أول محطات التظاهرة العالمية للفن بالصحراء الغربية”آرتيفاريتي”.وذلك بمدرسة الفنون التشكيلية بولاية بوجدور من مخيمات العزة و الكرامة و التي تتخذ هذا العام شعار:”أربعون عاما من المقاومة”.
صباح اليوم الاول من التظاهرة أوستهل بلقاء تعارفي ضم جميع المشاركين و المنظمين حضرته السيدة خديجة حمدي عضو الامانة الوطنية وزيرة الثقافة و الأمين العام للوزارة و بعض مدرائها المركزيين كما عديد الفنانيين الصحراويين من رسامين و سنمائيين و مغنيين و مسرحيين و غيرها ،تلته تقديم شروحات عن البرنامج و أهم الأنشطة و المحاور التي تتخلله.كما تم توزيع بعض الهداية على المشاركين الذين توافدوا من مختلف بقاع العالم و خاصة (امريكا،فلندا،هولندا،النرويج،الجزائر،إسبانيا،المكسيك،المانيا،الارجنتين،كولومبيا..).
بعد ذلك قام المشاركين بزيارة تفقدية لواقع الولاية بعد الأمطار الكارثية الأخيرة التي شهدتها مخيمات اللاجئين الصحراويين قبل أيام.
مساءا كان الحدث الابرز المتمثل في الإفتتاح الرسمي للتظاهرة و الذي حضره كل من السيدة خديجة حمدي عضو الامانة الوطنية وزيرة الثقافة و الأخت خيرة بلاهي وزيرة التكوين و الأفراد و الوظيفة العمومية و الأخ محمد الشيخ أمغيزلات الأمين العام للإتحاد العام للعمال الصحراويين بالإضافة إلى أعضاء من الحكومة الصحراوية و المجتمع المدني الصحراوي و الأسرة الثقافية الصحراوية.
أول فقرات حفل الإفتتاح كانت كلمة ترحيبية قدمها مدير الإعلام الجواري محمد سالم الكيحل ممثلا عن ولاية بوجدور تلتها كلمة مدير المهرجان السيد فيرناندو بيرايتا الذي عبر فيها عن شكره العميق لوزارة الثقافة الصحراوية مؤكدا أن هذي الطبعة تأتي تضامنا مع الشعب الصحراوي و قضيته العادلة و يتضح ذلك جلايا في شعارها” أربعون عام من المقاومة.
كلمة الأخت الوزيرة رحبت فيها بضيوف الشعب الصحراوي مؤكدة على أن الثقافة رساله واضحة يفهمها الجميع.
في نهاية الحفل تم عرض شريط فيديو عن التظاهرة في طبعاتها الثمانية الماضية و زيارة معرض الفنانين الصحراويين و بعد ذلك تم تقديم سهرة فنية نشطها فنانين صحراويين.

_1240956 _1240793 _1240961

كن أول من يعلق !

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر لضمان الرد عليها.